تُعد ظاهرة التحرش من الظواهر والقضايا الاجتماعية المنتشرة حتى الآن، فهي لذة يحصل عليها المتحرش عندما يقوم بالفعل سواء مع مرأة أو طفل، و بالرغم أن الرجال هم النسبة الأكبر من المتحرشين، ولكن ذلك لا يعني أن النساء معفيين من الوقوع بهذا الفعل.

ما هي الأسباب النفسية التي تدفع إلى التحرش؟

يشعر الشخص المتحرش بالحاجة إلى الشعور بالقوة والسيطرة حيث يؤدي هذا الشعور إلى زيادة ثقته بنفسه و قدرته على التحكم بردة فعل من يتحرش بهم سواء كانوا نساء أم أطفال بصفتهم غير قادرين على رد الاعتداء له.

أسباب أخرى تؤدي إلى التحرش بالآخرين:

تتفرع هذه الأسباب إلى اجتماعية تربوية مثل التفكك والعنف الأسري والكبت والحرمان من الاحتياجات الأساسية، وبجانب هذه الأسباب يلعب أيضاً غياب الضمير والمبادئ والقيم الأخلاقية التي يجب على الوالدين تربية أبنائهما عليها.

أيضاً، ما يجعل المتحرش بالتمادي بهذا السلوك هو سكوت الضحية وعدم التبليغ عن هوية المتحرش وأخذ الإجراءات اللازمة، لذلك لا يأخذ هذا الشخص سلوكه على محمل الجد.


ما الحل إذاً؟؟

للحد من هذه الظاهرة يجب الكشف عن هوية المتحرش وفضحه كذلك عقوبته والذي يجعل غيره من المتحرشين بالخوف من الوقوع في هذا الفعل.

بالإضافة إلى زيادة الثقافة والوعي التربوي والنفسي عن الأهل مما يساعد على تربية الأبناء بطرق صحيحة بعيدة عن العدوان والعنف والحرمان لحل المشكلة من جذورها.


كيف يتحول الطفل الطبيعي إلى شخص متحرش عند الكبر؟

هناك العديد من الأساليب التربوية التي تلعب دور في نشأة شخص متحرش والتي من أبرزها:

– الضرب والعنف

استخدام الضرب كوسيلة للتأديب من الوسائل التربية الخاطئة والمنتشرة بكثرة، حيث يؤدي الضرب والتعنيف إلى جعل الطفل عدواني وبالغ يميل إلى التحرش.

– الدلال المفرط

تدليل الطفل مطلوب، ولكن مع عدم توفير كامل الاحتياجات الغير الأساسية له كذلك عدم إهمال السلوكيات الخاطئة التي يقوم بها الطفل وتوضيح السلوك الصحيح وعواقب السلوك الخاطئ بأسلوب فعال.

– التنمر اللفظي

تعرض الطفل في صغره للتنمر من قبل أهله يؤدي إلى تراكم الحقد داخله ورغبه في الانتقام عند الكبر لذلك  قد يلجئ إلى التحرش لاستعادة قوته وثقته بنفسه.

كيف تحمي طفلك من التحرش؟

تعريف الطفل في عمر ال5 سنوات على الأماكن الحساسة وعورته والتي لا ينبغي على أحد لمسها.

كما يجب على الأهل اعتماد أسلوب المصارحة مع الطفل، فقد يقوم أحد الأشخاص بلمس الأماكن الحساسة عند الطفل قاصد التحرش مما يجعل الأهل أكثر انتباهاً.

 كذلك يجب التمييز لهم بين اللمس الصحيح واللمس الخاطئ، فعلى سبيل المثال: تعتبر المصافحة والسلام والقبلة على الخدود من السلوكيات الطبيعية.

 بالإضافة إلى تنبه الطفل على عدم التحدث والمشي مع الغرباء تفادياً لأي سلوك مضطرب


كيف تحمين نفسك من التحرش؟

لتجنب تعرضكِ للتحرش عليكِ باتباع النصائح التالية:

– عدم الخروج من المنزل في أوقات متأخرة ليلاً

– تغيير اتجاه الطريق عند مصادفة مجموعة أشخاص غير آمنين

– تعلم أساليب الدفاع عن النفس لحماية نفسك

– طلب المساعدة في حال تم ملاحقتك من قبل أحد المتحرشين


 استشر خبرائنا المختصين في مجال العلاج النفسي في حال تعرضت للتحرش من قبل لمعرفة كيفية التخلص من آثاره النفسية بالصوت أو الصورة وفي الوقت الذي يناسبك. اضغط هنا لحجز موعد

:لتحميل تطبيق تايم فيور

https://apple.co/3cKbZLy :آب ستور

https://bit.ly/37hFu6l  :جوجل بلاي

:لمتابعتنا على حساباتنا الاخرى

سنات شات: https://bit.ly/3f8fvRx

انستقرام: https://bit.ly/2BNN2Sw

فيس بوك: https://bit.ly/2AolK4L

تويتير: https://bit.ly/2XQlQva